تحية عسكرية للرجل البطل…العقيد معمر القذافي….افهموني قبل أن تظلموني


clip_image001

 

تحية عسكرية للرجل البطل…العقيد معمر القذافي

سيستنكر الكثير منكم هذا العنوان وسيستغرب الآخرون

ولكن افهموني قبل أن تظلموني

لا ناقة لي ولا جمل فيما يحدث في بلد عربي مسلم شقيق وجار

فتنة تسرطنت وأججها الاستعمار…سال لعابه لثروة نفط تسد جوع شعوبه المنهوكة من الأزمة المالية والاقتصادية

هذا ليس موضوعنا…ولكن لنكن احفادا لصلاح الدين حين اعطى لمنافسه ريتشارد قلب الأسد حقه في الإنسانية والاحترام حتى وهو يقود حملة صليبية ضد العالم الإسلامي

البطل معمر القذافي…قتل على الارجح البارحة على يد رعاع يدعون الثورة…وهي فتنة أولها رأيناه وخبرناه وآخرها لا يعلمه إلا الله

الزعيم العربي الوحيد الذي انتفض ضد طريقة إعدام صدام…يعدم بالطريقة نفسها

يصور مهانا ومذلولا في اعتقاله ثم يصور مقتولا وتنكل الأرجل بجثته ويجر جثمانه من قبل شراذم من المسلحين الأغبياء كانوا قبل أسابيع يهللون له ويلقبونه بالقائد البطل..كل هذا تحت رعاية الحلف الصليبي الأطلسي.

كذلك صور البطل صدام معتقلا مهانا ثم أعدم تحت كاميرات الهواتف النقالة إمعانا في الإهانة فهو لا يستحق في نظرهم حتى ان يكون موته بصورة صافية ونقية…وذلك تحت رعاية الجيش الأمريكي

بكينا صدام وبكينا عروبتنا وشهامتنا في العيد الأضحى لذات سنة

وهانحن نبكي معمر بالطريقة نفسها على مشارف العيد الأضحى أيضا

ودواخلنا تهتز حين نرى عمالقة العرب يهانون في آخر حياتهم وقد كانوا لنا رمزا ومثالا…إن كانت هذه نهاية عظمائنا تحت تخطيط ورسم الغرب فكيف تكون نهاية بسطائنا

خدعوهم بالثورة…والحرية…والديمقراطية…ولكن سال الدم ومات الناس وتخرب الوطن…ولازالت الشعوب الواهمة تنتظر أن تشتم رائحة الحرية والديمقراطية ولو من بعيد…فتنة وطائفية وفوضى وغموض…هذا في الدول التي تغير نظامها بأقل دموية فكيف ببلد العقيد وماذا ينتظره بعد هذا….؟؟؟

تحية احترام وإجلال…للشهيد معمر القذافي …ببساطة لأنه وعد فوفى

وعد ان يطارد الجرذان فوصل مشارف بنغازي ولكن الحلف الصليبي أرادها أكثر دموية فقلب الموازين وتكاثرت الجثث وكانت أخرها اليوم للعقيد

وعد أن يبقى في ليبيا وسخر ممن سأله هل سيهرب منها…فوفى بذلك أخرج اهله إلى بلد يحترم البشر…ورفض الخروج من بلده بقوله…هذه ليبيا هذا بلدي إلى أين أذهب…وكم تحمله من معان هذه العبارة الصغيرة

وعد بأن يحمل البندقية ويقاتل إلى النصر او الشهادة فوفى ولم يول الدبر ولم يجزع ولم يهرب…قتلوه وهو يحمل سلاحه ويدافع عن نفسه وبلده ونظامه..ممن كانوا معه وانقلبوا عليه بإيعاز من الغرب الطامع

وعد فوفى…زعيم مسلم عربي…فأثبت أنه أكثر رجولة ممن حاربوه وقتلوه لانهم وعدوه فأخلفوا…كانوا معه وفي أول فرصة قتلوه..كانوا يقبلون يده وفي أول فرصة عضوها…وعدوا فأخلفوا…ولكنه وعد فوفى…لا دخل لي فيما فعله او كان يفعله بشعبه…فلا علم لي ولا اسمح للأغبياء بأن يبرمجوا عقلي على ما يريدون ان أصدقه….

ولكن العقيد رغم ما قيل وما سيقال أرغم بيرلسكوني على تقبيل يده والاعتذار من شعبه…الذي قتله للأسف بكل إهانة وإذلال.

رغم جنونه كان صادقا وصريحا…رغم طبائعه الغريبة كان شجاعا ومات شجاعا…لم يفر كما فعل البعض ولم يعتزل تحت الضغط كما فعل البعض ولكنه قاتل على ما يؤمن به فمات دونه

حتى لو رموا جثته في البحر او دفنوها في المزبلة…وعد فوفى وقاتل إلى آخر قطرة على ما يؤمن به

لهذا فقط يستحق العقيد الشهيد البطل معمر القذافي تحية عسكرية

كلمات – فارس ولد العلمة –

Par : JE SUIS UN ALGERIEN (NE) TU VA FAIRE QUOI ??

Cet article a été publié dans Réflexions. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s